ازدهار مبيعات العقارات في تركيا بعد فتح المجال للمشترين الأجانب

فلل-للبيع-في-تركيا

تركيا تشهد حاليا وقوع ازدهار كبير في مبيعات الأراضي والعقارات والمساحات المكتبية للأجانب. ويبدو أن العامل الأكبر في هذه الزيادة كان التغييرالحاصل على قانون العقارات في عام 2012 ، وهو الذي يحدّد الشروط التي بموجبها يمكن للأجانب امتلاك العقارات التركية. رفع هذا التنظيم الجديد شرط المعاملة بالمثل لمبيعات العقارات، وحدّد أيضا المناطق التركية والشروط لمواطني 183 دولة لإمكانيّة شراء ممتلكات في تركيا. ويسمح هذا القانون للأجانب بشراء العقارات السكنية و قطع الأراضي والمساحات المكتبية في جميع أنحاء تركيا و قد تصل إلى حدّ 30 هكتارا (74 فدانا) للشخص الواحد. في حين لا يوجد حدّ معيّن للشركات الأجنبية في تركيا حيث يسمح للشركات التجارية بشراء الممتلكات كما تشاء. ومع ذلك، ففي حالة وجود حالة تآمر على شراء الأراضي فإنّه يجب الحصول على موافقة من الوزارة المعنيّة في غضون سنتين من المخططات التي وضعت للمباني التي يتم بناؤها.


من يستطيع شراء الأراضي وأين؟

مع التغيير في قانون المعاملة بالمثل(قانون شراء الممتلكات التركية)، فإنّه لا يمكن لمواطني كلّ من سوريا وأرمينيا وكوريا الشمالية شراء العقارات في تركيا. وعلاوة على ذلك، فإن البلدان المجاورة لتركيا ، مثل إيران والعراق وجورجيا وبلغاريا، لم تعد قادرة على التملّك في المحافظات المتاخمة لتلك البلدان. و لا يمكن إجراء مبيعات العقارات للمواطنين اليونانيين في 26 محافظة ساحلية، بما في ذلك اسطنبول وإقليم الحدود من أدرنة. ومع ذلك، فإنّه يسمح بشراء العقارات إلى اليونانيين في المناطق الداخلية. وتشمل الدول ال129 التي أعطيت حقّ الشراء غير المشروط للعقارات في تركيا الولايات المتحدة وألمانيا والأرجنتين والإمارات العربية المتحدة، البحرين، بلجيكا، البرازيل، بروناي، وجمهورية الدومينيكان، فرنسا، فنلندا وكوريا الجنوبية وهولندا وايرلندا والسويد وبريطانيا واسبانيا وايطاليا واليابان وكندا والكويت وقطر، لوكسمبورغ، لبنان، المملكة العربية السعودية، والمغرب، وسانت فنسنت وجزر غرينادين، وتركمانستان، وتوفالو وسلطنة عمان.

في عام 2012، تم رفع شرط “الإقامة ” عن المواطنين الإسرائيليين. و مواطنو 16 دولة، بما فيها الصين والفلبين والهند والعراق مطالبون بالحصول على إذن خاص من وزارة الداخلية لاقتناء عقارويحتاج المواطن العراقي أيضا إلى تقديم شهادة المطابقة من وزارة الشؤون الخارجية.

و اعتبارا من أغسطس 2012، عندما تمت الموافقة على القانون، كان البريطانيون الجنسية الأجنبية الّتي تملك أكبر قدر من العقارات في تركيا ف35825 من المواطنين البريطانيين حاليا يملكون عقارات في تركيا، يلونهم المواطنون الألمان (29223)، واليونان (10،832)، الأيرلند (6،816) والهولنديون(5907)، الدنماركيون (5833)، النرويج (5،541) والروس (5415).


تطور كبير في المبيعات


بعد تغيير قانون “المعاملة بالمثل”، عرفت تركيا تضخما هامّا في مجال بيع العقارات للأجانب و العرب أيضا يشترون عقارات تركية بأعداد كبيرة فهم يفضلون المناطق الخضراء والسلمية والهادئة والباردة مثل ساكاريا وبورصة وطرابزون، بالإضافة إلى اسطنبول. مبيعات الشقق الفاخرة والفيلات ازداد بشكل كبير منذ عام 2013.

أمّا الروس والقادمون من دول الشمال الأخرى فيفضّلون شراء المنازل الواقعة في المحافظات المشمسة مثل أنطاليا وموغلا.
وتظهر بيانات الأشهر الأربعة الأولى عام 2014 أن مبيعات العقارات السكنية للأجانب وصلت إلى 5،194، أي بزيادة قدرها 48٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الّذي قبله. ففي ذاك العام تحقّق ما يقرب مليار دولار في المبيعات في الفترة من يناير الى ابريل (عام 2014) و شهدت أنطاليا أكبر عدد من عمليات الشراء من قبل الأجانب فقد تم بيع 1،886 من العقارات السكنية، و تليها اسطنبول مع 1،511 وأيدين مع 298 ثمّ مدن أخرى يفضلها الأجانب مثل موغلا، بورصة، مرسين، ساكاريا، يالوفا، أنقرة، أزمير وترابزون. أمّا ساكاريا على وجه الخصوص فقد سجلّت أعلى مبيعات للعرب.

و في العام الماضي، تم بيع العقارات السكنية فقط 19 في ساكاريا. فقط في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام، تم بيع 179 عقارا إضافة إلى العقارات السكنية في جميع أنحاء بحيرة سابانكا، فمبيعات الأراضي ترتفع بسرعة – ونتيجة لذلك، ترتفع الأسعار.


بيع بطاقات الائتمان للعرب

تسعى شركات البناء التركية إلى خلق الطلب في البلدان العربية ويجري تسويق المشاريع السكنية الكبيرة على حد سواء في تركيا والخارج. فشركات المقاولات التركية يستعملون الآن معهم آلات المعارض POS لكي يتمكّن المشترون من أن يدفعوا عن طريق تمرير بطاقات الائتمان الخاصة بهم بكلّ بساطة. وفي ابريل/ نيسان خلال المعارض العقارية في الكويت ودبي وأبوظبي سمحت هذه الآلات للمشترين بدفع المال من خلال بطاقات الائتمان الخاصة بهم و بذلك تمّ القضاء على الحاجة إلى الدفع نقدا، واستخدام بطاقة الائتمان قد زاد بشكل كبير في نسب المبيعات. و مع هذا أصبحتالمئات من الممتلكات تباع في هذه المعارض.

المواقع المفضلة للعرب

اسطنبول هي المفضلة لدى العرب، سواء كوجهة سياحية وكمكان للاستثمار. هؤلاء المشترون العرب قد برهنوا على تفضيلهم للمواقع القريبة من مراكز التسوق. فمواطنو الدول العربية كثيرا ما يشترون العقارات السكنية في بويوكادا، في مسلك، كارتال واتسهيرحول منطقة القرن الذهبي و في بومونتي بمدينة، تكافح، أيوب، أوسكودار وساريير. وفي المناطق القريبة من اسطنبول أتاتورك ومطار صبيحة كوكجن. ويظهر المستثمرون العرب أيضا اهتماما كبيرا بالمشاريع ذات الاسماء و العلامة التجارية الّتي تشرف عليها شركات البناء الكبرى. وقد بدؤوا ينجذبون أيضا إلى – المدينة الخضراء الشهيرة بورصة – التي سمّتها منظمة السياحة العربية “عاصمة السياحة العربية 2013”. المستثمرون العرب يبحثون الآن عن العقارات في كل جزء من تركيا. لقد كان هناك اهتمام متزايد بالمرتفعات الباردة الواقعة في منطقة البحر الأسود، والآن يمكن الوصول إلى هذه المنطقة عن طريق رحلات مباشرة من المملكة العربية السعودية. و في السنوات الأخيرة، اكتشف العرب أيضا سواحل بحر إيجه والبحر الأبيض المتوسط، وسعوا إلى الاستثمار في مجال المشاريع السكنية خاصة في سسم-الاكاتي.

كم يملك العرب من عقارات وأين؟

عبد الله سيفتسي، وهو رئيس جمعية مستثمري العقارات ‘من البلدان العربية والجمهورية التركية، ذكر أنّ مواطني الشرق الأوسط يقبلون على شراء العقارات في اسطنبول والروس يقبلون على الشراء في أنطاليا، أمّا البريطانيون ففي فتحية والألمان في ألانيا. و وفقا للبيانات الصادرة عن فترة ممتدّة على 10 أشهر من عام 2013، اشترى المواطنون السعوديين 773 من العقارات السكنية والعراقيون 770، 725 للكويتيين والمواطنين الإمارات العربية المتحدة اشتروا 250 و الأردنيّون 179.

ارتفاع أسعار

أعلن صندوق النقد الدولي و الذي بدأ يتتبع أسعار العقارات السكنية في جميع أنحاء العالم، أن الزيادة في أسعار المساكن في تركيا في عام 2013 بلغ (6.68٪) و هو في المركز التاسع من أصل 52 دولة حول العالم. أمّا الفلبين فهي في المرتبة الأولى بزيادة السعر ب10.56٪، و هونغ كونغ في المركز الثاني ونيوزيلندا في المركز الثالث.

تحذيرات للأجانب خلال شراء العقارات السكنية


وقد أعدت وزارة الشؤون الخارجية دليل النصائح الهامة للأجانب خلال شراء العقارات في تركيا.
و هذا الدليل الموجود على موقع الوزارة يوفر معلومات عن كيفية إجراء و إمضاء العقود ، والقيود القانونية ونقاط أخرى يجب أن توضع في الاعتبار. و وفقا للدليل، من الضروري بالنسبة إلى العقود الرسمية المتعلقة بنقل الملكية وضعها في سندات عنوان مكتب التسجيل حيث تقع تلك الممتلكات. فمن المستحسن أن يوقع الطرفان “عقد بيع أولية” بحضور كاتب عدل للعقود الرسمية.

قبل شراء العقارات، يحتاج الأجانب إلى الحصول على إذن من السلطات العسكرية المحلية فإن كان الموقع موجودا في حيّز الممتلكات الواقعة داخل منطقة أمنية عسكرية، فإنه لا يمكن بيعها للأجانب. يجب أن يتم الإعلان عن هذا الحكم الصريح للمشتري قبل أي دفع.

ملاحظة أخيرة: قبل التوقيع على اتفاق البيع، من المستحسن أن يزور المشتري مكتب السجل العقاري لمعرفة إما ذا كان هناك رهن العقاري على الممتلكات أو أي ظرف آخر من شأنه أن يعيق عملية البيع. وينصح المشتري أيضا بعدم توقيع أي اتفاق أو إجراء أي دفعة قبل التأكد من هذه المعلومات.

Sticked

دبي: أرض أضواء

السياحة في دبي أمر مدهش ورائع فعلا و هو أمر ربّما يفوق طاقتنا على وصفه ، فمدينة دبي تضمّ عدداً هائلا من الأماكن الترفيهيّة و السياحيّة والفعاليّات السياحيّة الجذّابة ذلك أنّها تحتوي على سلسلة من الشواطئ المذهلة و سلاسل أخرى من الفنادق والمطاعم و المقاهي والمنتجعات الأنيقة و الفخمة.

فإضافة إلى وجود هذه الأماكن الترفيهيّة فإنّ مدينة دبي تحتوي على مساحات شاسعة من الصحارى حيث يحلو التجوّل و اكتشاف عالم البداوة والقيام بجولات على ظهور الجمال، زد على ذلك أنّ التراث المحلي في دبي لا يزال قائما و يحتفي به الإماراتيّون احتفاء كبيرا و لعلّ هذا التراث المحفوظ في المتاحف و بعض الأماكن العريقة يمثّل دافعا لقدوم السيّاح و انكبابهم على اكتشاف هذا المخزون التراثي و الحضاري الإماراتي. و لا يفوت الزائر حينما تطأ قدمه أرض دبي أن يلاحظ وجود عدد من التصميمات المعماريّة الراقية و المختلفة و الّتي يتوق إلى رؤيتها أو اكتساب شقّة بحذوها أشهر مشاهير العالم في شتّى المجالات. و بذلك فإنّ السائح إن اختار دبي وجهة له فإنّ عطلته ستكون سعيدة و ترفيهيّة و شيّقة بلا شكّ ولن يفوته أيّ شيء من المعالم السياحية في المدينة.

و من الأماكن الترفيهيّة الّتي يجب على السائح أن يزورها في دبي نذكر أوّلا:

برج خليفة :

برج خليفة
برج خليفة                                                                                   

 

و هو من الارتفاع بحيث يجذبك دون ادّخار أيّ جهد حينما تكون في دبي، فهذا البرج هو حاليّا المصنّف كأعلى ناطحة سحاب على الإطلاق في العالم. فهذا البرج ذو علّو شاهق يمكّن زائره من التمتّع بمناظر خلابة و إطلالة لا تنسى. ومن جهة أخرى، فإنّ برج خليفة مزود بمصاعد حديثة و فاخرة و فعّالة و لن يكون عليك الانتظار طويلا حتّى تبلغ القمّة بل إنّه من الممكن أن ترى الشمس تغيب مرّتين: مرّة حينما تكون بالأسفل و تشاهد منظر المغيب و مرّة أخرى حينما تصعد إلى قمّة البرج و تتمكّن من الاستمتاع بمنظر مغيب الشمس من زاوية أخرى مختلفة عن الأولى اختلافا كليّا. و برج خليفة أكبر من أن يكون مجرّد مبنى إداري أو معماري أو ترفيهي يحتوي على فندق فخم و مجمّع تجاري ضخم إنّما هو مرآة للروح الإماراتيّة و رمز يقصده السيّاح ليكتشفوا أصالة هذه المدينة و حداثتها في آن واحد فلا تُفوّتوا على أنفسهم فرصة مشاهدة إطلالة الشرفة الدّائرية من البرج على دبي من أعلى. أمّا المولعون بخفايا الأشياء وباكتشاف الأسرار المختفية وراء الإنجازات فإنّ بإمكانهم مشاهدة الشريط الّذي يتمّ عرضه و هو يقدّم شرحا لأسرار بناء هذا البرج الشاهق.

و لا تقتصر الأماكن الشاهقة في دبي على برج خليفة، بل إنّ الزائر قد يلاحظ وجود بناية أخرى شاهقة العلّو و هي تمثّل الفندق الّذي ضربت شهرته الأفق: فندق برج العرب و إن كنت ممّن قدم إلى دبي عن طريق الطائرة فإنّك قد لاحظت حتما روعة بناء هذا الفندق و علّوه الشاهق، فهو تحفة معماريّة حقيقيّة نحتت على شكل شراع سفينة زجاجيّة شاهقة و عملاقة.و فندق برج العرب من أفخم فنادق العالم على الإطلاق بل هو منافس شرس لاحتلال الأماكن الأولى في سلسلة الفنادق الفخمة ذات السبعة نجوم، لا تتردّد في الإقامة في هذا الفندق بعض الأيّام حيث تشعر بالراحة و الاستجمام و تكون تجربة ملكيّة بالنسبة إليك. أمّا إن كنت تريد أن تشاهد الفندق من الداخل فإنّ عليك أن تحجز مكانا مسبقا حتّى إن كان ذلك لاحتساء كوب من الشاي أو القهوة. إلّا أنّ الروعة الحقيقيّة تتمثّل في عشاء فخم و لذيذ في مطعم المنتهى الواقع في أعلى برج في الفندق، كما يمكنك أن تتناول وجبة شهيّة و دسمة في قلب المحيط وسط عالم من الأسماك بأنواعها في مطعم المحارة الواقع أسفل الفندق. و لا ننسى الإشارة إلى إمكانيّة زيارة المدينة المائية الواقعة هناك أيضا “وايلد وادي” و هي أيضا من الأماكن الممتعة و الترفيهيّة بالنسبة إلى محبيّ البحار وعالم المحيطات و الأسماك، كما أنّ المشي على شاطئ الجميرة في المساء و قبل غروب الشمس يمّثل متعة حقيقيّة و مجانيّة و هو نشاط رومانسي ينصح به المسافرون من عرب و غيرهم للترفيه عن النفس و الابتعاد عن مشاكل العمل.

 

حي البستكيّة
حي البستكيّة                                                                         

أمّا إن كنت من محبيّ الأصالة و التراث و الباحثين عن العراقة فإننّا ننصحك بزيارة البستكيّة و هو من الأحياء الأكثر عراقة في دبي و في الإمارات كلّها ، حيث يتميّز هذا الحيّ بأسلوب معماريّ أصيل و مختلف عن عالم الأبراج الشاهقة و الفنادق الفاخرة فالمباني في هذا الحيّ ذات أسلوب تقليدي أصيل لا يتجاوز ارتفاعها الطابقين و قد كانت تقطنها قديما الأسر الثريّة التي قدمت من مدينة بستك في منطقة هرمزان الواقعة جنوبي إيران. و يتميز الحيّ بأسلوب بناء معماريّ قائم على وجود الأبراج المسمّاة بأبراج الريح و التي كانت تمثّل قديما الأسلوب المعماري المسيطر على البناءات المحلية و ذلك خاصّة بهدف الحرص على تهوئة البيوت وتكييفها للتأقلم مع ارتفاع الحرارة الصحارويّة وجفاف الهواء و هي لا تزال قائمة إلى يوم النّاس هذا. وننصح بزيارة هذا الحيّ بمناسبة زيارة ضمن يوم سياحي مخصّص للتراث في دبي بما في ذلك التوجّه لزيارة متحف دبي وبعض الأسواق مثل سوق الذهب مثلا أو سوق التوابل أو غيرها. و بهذا فإنّ هذا الحيّ من الأحياء و من الأماكن السياحية الإماراتيّة الّتي ينصح بزيارتها المسافرون و السكّان المحليّون السيّاح العرب والأجانب.

متحف دبي
متحف دبي                                                                            

 

و لا تفوّت على نفسك فرصة زيارة متحف دبي أيضا. و هو يقع تحديدا في حصن الفهيدي الذي تم بنائه في عام 1787، وقد وقع افتتاح هذا المتحف بشكل رسمي من قبل الدولة الإماراتيّة تحديدا في سنة 1971 ليكون بذلك عارضا لأنماط الحضارات المتعاقبة على ذلك المكان وكشفا عن طرق الحياة الكلاسيكيّة التقليدية في القديم في إمارة دبي و يستعرض المتحف محتويات متنوعّة تشمل في مرتبة أولى قطعا أثريّة تقليديّة قديمة خاصّة بدولة الإمارات وقطع أثريّة أخرى استجلبتها من بلدان أخرى كانت لها معها مبادلات و صفقات تجاريّة و هي بلدان آسيويّة و إفريقيّة على الأغلب، زد على ذلك احتواء هذا المتحف على معروضات لأشياء أقرب إلى الحياة اليومية لسكّان دبي و نمط عيشهم المتواضع قبل أن يتمّ اكتشاف النفط. و مقرّ المتحف في حدّ ذاته من أقدم المباني في مدينة دبي حيث يكتسب قيمته المعماريّة من خلال تمثيله للبناءات الدفاعيّة
خاصّة منها الأبراج التي كانت تمثّل برج دفاع و مراقبة على السور التاريخي للمدينة. إضافة إلى أنّ موقع المتحف إستراتيجيّ فعلا فالمتحف اليوم يقع في وسط المدينة التاريخيّة ببنائها المعماري العتيق و ذلك في منطقة بر دبي.

ويستطيع الزائر لهذا المتحف أن يتعرّف على أطوار نشأة الحضارة الإماراتيّة و تطور الحياة ا في المجتمعات سواء الحضريّة أم الريفية أم ابدويّة أم البحريّة فالتحف و المعروضات تروي قصّة و تاريخ أرض و شعب يعيش قصّة التطور التاريخي و الحضاري و يلاحظ التغيّرات الطارئة على الثقافة الإماراتيّة ككّل.

و بهذا فإنّ متحف دبي من أماكن الجذب السياحيّة في الإمارة حيث ينصح المسافرون بزيارتها واكتشافها .